هل يرضع المولود اثناء النوم؟

هل يرضع المولود اثناء النوم؟



كثير من السيدات يردن ان يرضع المولود اثناء النوم  والبعض الأخر يخافن من فعل ذلك لما فيه من اضرار على الطفل ، الموضوع هام جدا خاصة بالنسبة للأمهات الجدد حيث أنها قد لا تعلم هل سيتمكن الطفل من الرضاعة فعلا وهو نائم أم أنها لابد أن توقظه لكي يتناول وجبته، وإذا أيقظته ما الذي سيترتب على ذلك..

هل يرضع المولود اثناء النوم؟

هل يرضع المولود اثناء النوم؟

هناك عدة وجهات نظر خاصة بهذا الموضوع



أولاً – وجهة النظر أطباء الأطفال
فالأطباء عادة ينصحون بأن لا يتم إيقاظ الطفل لغرض إرضاعه حيث أن ذلك يؤثر عادة على عدد ساعات النوم التي يستغرقها الطفل أثناء النوم، إضافة إلى ذلك فإن الطفل قد يحتج لبعض التركيز أثناء هذه العملية فهي ليست سهلة كما يعتقد البعض، فالطفل في مرحلة الرضاعة يبذل مجهودا كبيرا في عملية مص ثدي أمه وهو ما قد يكون صعبا إذا تم إيقاظه من النوم فقط من أجل هذا الغرض، كما أن محاولة إرضاع الطفل بعد إيقاظه من النوم قد يؤدي إلى عدم دخول اللبن في المجرى الصحيح فقد يدخل اللبن في القصبة الهوائية نظرا لعدم تركيز الطفل بشكل كافي وقت الرضاعة، أو قد يدخل اللبن في إذن الطفل ويسبب له التهابات خطيرة في الأذن الوسطى وجميع هذه الأشياء نحن في غنى عنها، إذا تركنا الطفل يأخذ كفايته من النوم ويستيقظ نشيطا ويتناول وجبته بسهولة ويسر.
 ثانيا – وجهة النظر أطباء علم النفس
يرى العديد من أطباء علم النفس أنه من الضروري أن يكون هناك نظام وترتيب لعملية الرضاعة كأن يكون الطفل معتادا على مواعيد محددة للرضاعة وهو ما يؤثر إيجابا على صحته العامة حيث أنه سيؤقلم نفسه مع مرور الوقت على هذه المواعيد وتجد الأم نفسها في راحة كبيرة بسبب هذا النظام الجيد، وهو ما تسعى إليه العديد من الأمهات.
مهم ان تعرف الام كيف يرضع المولود وعدد المرات.
 ثالثا – وجهة نظر الأمهات
الأم عادة ما تحاول الحفاظ على حبها لمولودها فتقوم بإيقاظه وقت نومه تحسبا من أن يكون قد نام وشعر بالجوع وهو نائم، وتقوم بإرضاعه وتجعله يحاول النوم مرة أخرى بعد الرضاعة.بعد عرض وجهات النظر السابقة على الأم أن تقوم بدراسة الآراء السابقة وتختار ما يناسبها، لكن كرأي شخصي وليس تحيز أعتقد أن وجهة النظر الأولى والثانية هي الأصح وذلك حفاظا على صحة الطفل وسلامته ونظام حياته فيما بعد.
يجب ان تحرض الأم على ان يرضع المولود عدد ثابت من الرضعات